أخبار عربية ودولية

الهجمات الإرهابية الحوثية على المدنيين والمنشآت المدنية تهديد للأمن الإقليمي والدولي

«تحالف دعم الشرعية»:

قال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” إن مليشيا الحوثي الإرهابية قامت بمحاولة استهداف أحد المرافق الحيوية في مدينة نجران الذي يستخدمه المدنيون من مواطنين ومقيمين بطائرة بدون طيار تحمل متفجرات.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن العقيد المالكي أن المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تواصل تنفيذ الأعمال الإرهابية التي تمثل تهديدا حقيقيا للأمن الإقليمي والدولي، من خلال استهدافها للأعيان المدنية والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات.

وحذر العقيد المالكي بأشد العبارات مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من مواصلة استهدافها للأعيان المدنية والمرافق المدنية وكذلك المدنيين وسيكون هناك وسائل ردع حازمة وستتخذ قيادة القوات المشتركة جميع الإجراءات الرادعة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وتمكنت منظومات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض و تدمير أهداف جوية معادية كانت تحلق على مناطق محظورة بمحافظتي جدة و الطائف بالمملكة العربية السعودية صباح ” الإثنين “.

صرح بذلك العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات “تحالف دعم الشرعية في اليمن” .. وأكد أنه تم التعامل مع تلك الأهداف وفق ما يقتضيه الموقف.

من جهة اخرى دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، محاولة جماعة الحوثيين مجددا استهداف مكة المكرمة بصاروخين باليستيين.

وشدد أبو الغيط على أن “مثل هذه الأعمال الإرهابية تمثل تهديدا خطيرا، ليس فقط لأمن واستقرار المملكة العربية السعودية وإنما أيضا للأمن الإقليمي ككل، إضافة لكونها تمثل انتهاكا لحرمة الأماكن المقدسة وشهر رمضان الفضيل”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، السفير محمود عفيفي، إن أبو الغيط أكد في هذا الإطار “التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية في مواجهة كل ما من شأنه تهديد أمنها الوطني وزعزعة استقرارها، ومساندة الإجراءات التي تتخذها السلطات السعودية لمواجهة هذا التهديد، مع تأكيده أيضا على رفض أية محاولة لتوسيع دائرة النزاع المسلح الذي عانى منه اليمن على مدار السنوات الأخيرة”.

الرياض – وام /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى