أخبار عربية ودولية

الرئيس التونسي يتحفظ على وزراء في التعديل الحكومي ويرفض تأديتهم اليمين الدستورية

تونس-(د ب ا):
أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد عن تحفظاته على بعض الوزراء المقترحين في التعديل الحكومي الموسع، مضيفا أنه لن يسمح بمن تورطت به قضايا أو شبهة تضارب مصالح في تأدية اليمين الدستورية.

وينظم البرلمان يوم غد الثلاثاء جلسة عامة للتصويت على التعديل الحكومي الذي شمل 11 وزيرا، ولكن سعيد قال إن بعض الوزراء المقترحين لن يمكنهم تأدية اليمين الدستورية.

وأضاف سعيد في كلمة له أثناء مجلس الأمن القومي اليوم الاثنين “لن أذكر الأسماء على رؤوس الملأ. هناك من تم اقتراحه تتعلق به قضية فساد ولدي الملف كاملا”.

وتابع الرئيس التونسي في حضور رئيسي الحكومة والبرلمان قائلا: “هناك ثلاثة آخرون لهم قضايا في تضارب المصالح”.

ويمكن أن يفرز هذا الوضع أزمة لرئيس الحكومة هشام المشيشي قبل ساعات من جلسة التصويت. وليس واضحا ما إذا كان سيبادر الى تغيير بعض الأسماء قبل عرض القائمة على البرلمان.

ومضى سعيد قائلا: “مؤسسات الدولة يجب أن تعمل وفق الدستور.. اليمين لا يمكن أن تؤدى من قبل من تعلقت به قضية أو يمكن أن تتعلق به قضايا في قادم الأيام.. هو (اليمين) ليس إجراء شكلي هو إجراء جوهري”.

ويأتي التعديل الحكومي في أعقاب احتجاجات اجتماعية واضطرابات ليلية شهدتها عدة مناطق قبل نحو أسبوعين ضد البطالة والفقر وضد السلطة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى