أخبار عربية ودولية

مجلس النواب يقدم لائحة اتهام ترامب إلى مجلس الشيوخ الأمريكي

واشنطن-(د ب أ):
تقترب المساءلة الثانية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خطوة أخرى اليوم الإثنين، حيث يستعد مجلس النواب الأمريكي لتقديم لائحة الاتهام إلى مجلس الشيوخ.

ومن المنتظر أن يتم سرد لائحة الاتهام التي تحمل تهمة “التحريض على الفتنة” أمام مجلس الشيوخ الساعة السابعة مساء اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي (0000 الثلاثاء بتوقيت جرينتش).

ويواجه ترامب مساءلة ثانية غير مسبوقة على أساس تهمة التحريض على التمرد بسبب اقتحام مبنى الكابيتول من جانب مثيري الشغب المؤيدين له في 6 كانون ثان/يناير.

ووفقا لقواعد المساءلة، يؤدي وصول لائحة الاتهام إلى مجلس الشيوخ رسميا إلى بدء المحاكمة لعزل ترامب، والتي ستكون أول محاكمة يواجهها رئيس أمريكي بعد ترك منصبه.

ومع ذلك، وافق قادة مجلس الشيوخ على تعديل القواعد من خلال تسليم لائحة الاتهام مساء اليوم الاثنين ثم تأخير البداية الفعلية إلى الأسبوع الذي يبدأ في 8 شباط/فبراير.

وهاجم حشد من الغوغاء من مؤيديه مبنى الكابيتول بعد أن استخدم خطابا ناريا في تجمع للترويج لمزاعم لا أساس لها من الصحة بتزوير الانتخابات.

وأسفر الهجوم، الذي سعى إلى وقف تصديق المشرعين على فوز بايدن في انتخابات تشرين ثان/نوفمبر الماضي ، عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل، من بينهم رجل شرطة.

وفي مجلس الشيوخ، يتعين توافر أغلبية الثلثين لصدور الإدانة، ومن غير الواضح عدد الجمهوريين الذين قد ينضمون إلى الديمقراطيين في مثل هذا التصويت، مما قد يمنع ترامب أيضا من تولي المنصب مرة أخرى.

وامتنع الرئيس بايدن عن القول ما إذا كان يريد أن يرى ترامب يُعزل أو يُلام، وبدلاً من ذلك ركز على توقيع أوامر تنفيذية لإلغاء سياسات عهد ترامب.

وخلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين بساكي إن بايدن سيترك جميع مسائل العزل لأعضاء مجلس الشيوخ.

وقالت بساكي للصحفيين :”الرئيس كان في مجلس الشيوخ لمدة 36 عاما، كما تعلمون جميعا. وهو لم يعد في المجلس وسيترك الأمر لأعضائه من الديموقراطيين والجمهوريين لتحديد الطريقة التي سيحاسبون بها الرئيس السابق”.

ويريد الديمقراطيون محاسبة ترامب على هجوم مؤيديه على مبنى الكابيتول الأمريكي. ومع ذلك، انتهت ولاية ترامب بالفعل، ويؤكد بعض الجمهوريين أنه من غير القانوني إدانة رئيس سابق.

ويأمل الديمقراطيون أن تختتم العملية بحظر تولي ترامب مدى الحياة لأي منصب فيدرالي.

وقد ترك ميتش ماكونيل، زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، فرصة التصويت مفتوحة لإدانة ترامب، وهو ما يمثل انفصالا لافتا ً لأحد أهم حلفاء الرئيس الجمهوريين.

وسبق لماكونيل أن ألقى باللوم على ترامب لتحريضه الغوغاء.

وواجه ترامب إجراءات عزل من قبل بسبب محاولته الضغط على أوكرانيا لتحقيق مكاسب سياسية شخصية. وانتهى هذه الإجراءات بتبرئتة في مجلس الشيوخ في تصويت افتراضي على أساس حزبي.

وهناك حاجة إلى أغلبية ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ الحاضرين للحكم بالإدانة. ويشغل كل حزب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي 50 مقعداً في مجلس الشيوخ، لذا سيتعين على 17 جمهورياً أيضاً معارضة ترامب لإدانته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى