صحة وتغذية

كوكيز الجراد… محاولة لسد نقص الغذاء في أفريقيا

نيروبي-(د ب أ):
الحشرات شهية. أو هكذا على الأقل سوف تكون إجابة كريسانتوس تانجا وهو عالم حشرات من الكاميرون، إذا ما سألته.

تانجا هو أحد الباحثين الكثر في أفريقيا الذين يعملون على كيفية تحويل الجراد إلى غذاء.

ويعمل تانجا في مركز فيسيولوجيا الحشرات وعلم البيئة وهو معهد بحثي لعموم أفريقيا يقع في نيروبي ويعمل على تربية الجراد الصحراوي للأبحاث منذ أكثر من عشرين عاما.

تعد الزيوت المصنعة من الحشرات مثل الجراد الصحراوي صحية وتحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية وفيتامين “ايه” ومضادات أكسدة أكثر من الزيوت النباتية.

تحتاج إلى نحو عشرين كيلوجراما من الجراد المجفف والمهروس لإنتاج لتر من الزيت الخام الذي يكون لونه بني داكن ورائحته تشبه السمك بشدة.

وفي مقصف المعهد حيث يعمل تانجا، تباع المنتجات المصنوعة من الجراد الصحراوي بالفعل. وهناك كوكيز –وهي منتج جاري العمل عليه وليس قابلا للأكل بعد- وخبز بنكهة الجوز.

يمكن أن يرتفع الطلب على مثل تلك المنتجات في أفريقيا وسط قلة الغذاء وسرعة النمو السكاني.

تكافح شرق أفريقيا غزو الجراد الصحراوي منذ نهاية 2019 ما يهدد الأمن الغذائي فيما تضررت كينيا وإثيوبيا والصومال بشدة.

ولكن لا يمكن صيد الجراد البري وتحويله إلى زيت، بحسب تانجا، مضيفا أن هذا لن يكون عمليا نظرا لأن الحشرات تهاجر وغالبا إلى مناطق يصعب الوصول إليها أوخطرة. بالإضافة إلى أنها ربما تكون مرشوشة بالمبيدات الحشرية.

غير أنه يمكن تربية الجراد الصحراوي من أجل الغذاء بشكل سريع ورخيص وفي مساحات صغيرة للغاية. وهي قادرة على التناسل خلال أسبوعين.

تضع إناث الجراد 300 بيضة في المتوسط خلال حياتها ونحو ثلاثة أرباعها يعيش.

يتألف الجراد الصحراوي من 62 % من البروتين ويمكن أن يحل محل فول الصويا أو يقوم بتكميله كبديل للحوم.

لطالما كانت الحشرات جزءا من النظام الغذائي للشعوب في تلك المنطقة ويركز الباحثون الآن على كيفية تطوير الحشرات من أجل أنظمة غذائية حديثة وكذلك صناعة الصابون والديزل الحيوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى