مرئيات

السجن 13 سنة في معسكر عمل لمؤرخ ركز على جرائم ستالين

موسكو-(د ب أ):
قضت محكمة استئناف في روسيا اليوم الثلاثاء بأنه يتعين على المؤرخ الروسي الناشط في مجال حقوق الإنسان يوري دميترييف قضاء 13 سنة في معسكر عمل، بتهم تتعلق بالاعتداء الجنسي، وهو اتهامات تم انتقادها دوليا باعتبار أنها ذات دوافع سياسية.

وخلق دميترييف أعداء في روسيا من خلال عمله الاستقصائي، الذي قام به بالاشتراك مع منظمة “ميموريال” لحقوق الإنسان، حيث كشف من خلاله عن جرائم مرتبطة بالزعيم السوفيتي السابق جوزيف ستالين.

وقال محاميه، فيكتور أنوفرييف، إنه سوف يستأنف ضد الحكم أمام المحكمة العليا في روسيا. وفي الوقت نفسه، دفعت ميموريال بالقول بأن دميترييف سجين سياسي. ويطالب الاتحاد الأوروبي بالإفراج عنه منذ اعتقاله في البداية في أيلول/سبتمبر الماضي .

ويقول ممثلو الادعاء إن دميترييف /65 عاما/ التقط صورا عارية لابنته بالتبني واعتدى عليها جنسيا. ونفى دميترييف التهم الموجهة ضده، وأصدرت محاكم أخرى أحكاما ببراءته.

ويفترض الكثيرون أنه يتم استغلال التهم لمنعه من إجراء المزيد من الأبحاث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى