أخبار عربية ودولية

ولي العهد السعودي: لا نريد حربا في المنطقة ولن نتردد في التعامل مع أي تهديد

قال ولي العهد السعودي ، محمد بن سلمان، إن بلاده لا تريد حربا في المنطقة.

وأضاف الأمير محمد في مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط” نُشرت مقتطفات منها مساء السبت: “المملكة لا تريد حربا في المنطقة … لكننا لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ووحدة أراضينا ومصالحنا الحيوية”.

وقال ولي العهد السعودي إن المملكة “أيدت إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران، إيماناً منا بضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً تجاه إيران”، معرباً عن أمله “في أن يختار النظام الإيراني أن يكون دولة طبيعية وأن يتوقف عن نهجه العدائي”.

وأشار إلى أن الاعتداءات على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية في المملكة ومطار أبها “تؤكد أهمية مطالبنا من المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم أمام نظام توسعي يدعم الإرهاب وينشر القتل والدمار على مر العقود الماضية، ليس في المنطقة فحسب بل في العالم أجمع”، منتقداً “توظيف طهران العوائد الاقتصادية للاتفاق النووي في “دعم أعمالها العدائية في المنطقة ودعم آلة الفوضى والدمار”.

وأوضح محمد بن سلمان أن السعودية تنظر “بأهمية كبيرة للعلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة”، باعتبارها “عاملاً أساسياً في تحقيق أمن المنطقة واستقرارها”.

وقال إن السعودية دعمت “الجهود كافة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، لكن للأسف ميليشيا الحوثي تقدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه”،مضيفا “لا يمكن أن نقبل في المملكة بوجود ميليشيات خارج مؤسسات الدولة على حدودنا”.

ولفت إلى أن بلاده يهمها كثيراً أمن السودان واستقراره، “ليس للأهمية الاستراتيجية لموقعه وخطورة انهيار مؤسسات الدولة فيه فحسب، ولكن نظراً أيضاً إلى روابط الأخوة الوثيقة بين الشعبين”،ووعد بالاستمرار في دعم السودانيين في مختلف المجالات حتى يصل السودان إلى ما يستحقه من رخاء وازدهار وتقدم.

وصف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مقتل السعودي جمال خاشقجي بأنه “جريمة مؤلمة جدا”.

وقال، في مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرتها  الأحد، إن المملكة تسعى “لتحقيق العدالة والمحاسبة بشكل كامل” في القضية، “من دون التفات إلى ما يصدر من البعض لأسبابهم الداخلية التي لا تخفى على أحد”.

ودعا “أي طرف يسعى لاستغلال القضية سياسيا”، إلى “أن يتوقف عن ذلك ويقدم ما لديه من أدلة للمحكمة في المملكة بما يسهم في تحقيق العدالة”.

وقال :”لم يسبق حصول مثل هذه الجريمة في تاريخ المملكة، فمثل هذه الأمور ليست جزءاً من ثقافتنا، وتناقض قيمنا ومبادئنا. وقد قمنا في المملكة بالإجراءات اللازمة، سواء من خلال المسار القضائي لمحاسبة كل المشاركين في هذه الجريمة، أو من خلال اتخاذ الإجراءات التنظيمية لمنع حصول مثل هذه الجريمة المؤسفة مستقبلا”.

الرياض 1- (د ب أ) –

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى