صحة وتغذية

ميركل: أزمة كورونا أكدت أهمية حماية الأنواع

اوسنابروك(ألمانيا)-(د ب أ):
أعربت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل عن اعتقادها بأن جائحة كورونا أظهرت أهمية حماية الأنواع.

وفي كلمتها الترحيبية بمناسبة الذكرى السنوية الثلاثين لإنشاء المؤسسة الاتحادية الألمانية للبيئة (دي بي يو)، قالت ميركل في أوسنابروك اليوم الاثنين:” لأن تراجع التنوع البيولوجي وتغلغل الإنسان في مجالات طبيعية حساسة زادا من خطر انتقال مسببات الأمراض”.

وأضافت ميركل أن الجائحة أعادت إلى الوعي وبطريقة درامية مدى اعتماد حياة البشر على الطبيعة والبيئة.

من جانبه، قال فرانس تيمرمانس نائب رئيس المفوضية الأوروبية إن السياسة ليس متاحا أمامها سوى القليل من الوقت للتغلب على أزمة المناخ والتنوع البيولوجي ” الساعة الآن فعليا الثانية عشرة إلا خمس دقائق”، ورأى أن الاستثمارات في فترة ما بعد أزمة كورونا يجب أن تتجه إلى قضايا الاستدامة المستقبلية.

وتابع تيمرمانس بأنه لا ينبغي إهمال أي منطقة.

ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى تقليل غازات الاحتباس الحراري بحلول 2030 بنسبة 55% مقارنة بمستوياتها في 1990، والوصول بالقارة الأوروبية إلى مرحلة الحياد المناخي بحلول عام 2050.

يذكر أن مؤسسة (دي بي يو) هي أكبر مؤسسة للبيئة في أوروبا، وقد بدأت عملها قبل 30 عاما، وقد دعمت منذ ذلك التاريخ أكثر من 10000 مشروع بنحو 9ر1 مليار يورو، ويبلغ رأس مال المؤسسة حاليا 32ر2 مليار يورو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى