أخبار عربية ودولية

معارك عنيفة على الحدود الشرقية للسودان والجيش يقترب من آخر المستوطنات الإثيوبية

الخرطوم-(د ب أ):
نقل موقع “سودان تريبيون” السوداني اليوم الثلاثاء عن مصادر عسكرية موثوقة أن الجيش السوداني يقترب من السيطرة على مستوطنة “برخت” آخر وأكبر المستوطنات الإثيوبية المشيدة داخل الأراضي السودانية بمنطقة الفشقة الكبرى.

وأفادت المصادر بأن القوات السودانية تخوض منذ الاثنين معارك عنيفة وأن الجيش يتقدم على نحو مطرد صوب “برخت”.

وتحاذي الفشقة الكبرى بولاية القضارف إقليم تيجراي الإثيوبي بطول 110 كيلومترات، وأقيمت فيها مستوطنة “برخت” بعمق خمسة كيلومترات داخل الأراضي السودانية بغرض إسناد العمليات الزراعية والعسكرية للتيجراي.

وبعد الحرب التي خاضها الجيش الإثيوبي ضد جبهة تحرير تيجراي سيطرت قوميتا الأمهرا والكومنت على المستوطنة.

وتشهد حدود السودان وإثيوبيا توترا عسكريا منذ تشرين ثان/نوفمبر الماضي عندما أعاد الجيش السوداني نشر قواته في أراضي الفشقة واسترد مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي ظلت مجموعات إثيوبية تفلحها تحت حماية الميليشيات لأكثر من 25 سنة.

وتتهم إثيوبيا القوات المسلحة السودانية بتأجيج الأوضاع على الحدود بالتوغل داخل مناطقها واحتلال أراضيها الزراعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى