مرئيات

بحيرة تركية تحير العلماء.. والسبب «دليل الحياة على المريخ»

في الوقت الذي تتفقد فيه مركبة “برسيفيرانس” الفضائية التابعة لوكالة  “ناسا” سطح كوكب المريخ، يستخدم علماء يبحثون عن أي دلالة على وجود حياة على الكوكب البعيد، بيانات جمعتها مهمة أقرب إلينا كثيرا، وتحديدا في بحيرة سالدا جنوب غربي تركيا.

وتقول ناسا إن ترسيبات المعادن والصخور في بحيرة سالدا، هي الأقرب لتلك الموجودة في فوهة “جيزيرو” التي هبطت عليها مركبتها في المريخ، والتي يُعتقد أنها كانت ذات يوم مغمورة بالماء.

ويقول العالم بوكالة ناسا، توماس زِربوكن، إن بحيرة سالدا “نظير قوي يمكننا من خلاله التعلم والتقصي”، . وأعد فريق من علماء الكواكب الأميركيين والأتراك، بحثا في 2019 على ضفاف البحيرة، التي توصف بأنها “مالديف التركية” بسبب مياهها اللازوردية وشواطئها البيضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى