أخبار عربية ودولية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: لا يوجد تأثير خطير على السلامة بعد انقطاع الكهرباء عن تشيرنوبل

كييف-(د ب أ):
قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها “لا ترى تأثيرا خطيرا على السلامة في محطة تشيرنوبل للطاقة النووية الأوكرانية، وأنه يتم تخزين المواد المشعة هناك بشكل آمن على الرغم من انقطاع التيار الكهربائي.

وأفادت شركة “اوكرينيرهو” المشغلة لشبكة الكهرباء الأوكرانية، بأن خطوط الكهرباء تضررت بسبب القصف الروسي، كما أن القتال في شمال كييف حاليا يمنع عمليات الإصلاح مع استمرار غزو روسيا لجارتها أوكرانيا.

وكتب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا على موقع تويتر اليوم الأربعاء أن مولدات الديزل يمكن أن تعوض انقطاع الكهرباء لمدة 48 ساعة، مضيفا أنه “بعد ذلك، ستتوقف أنظمة التبريد الموجودة في منشأة التخزين الخاصة بالوقود النووي المستنفد، مما يجعل حدوث تسريب للاشعاع أمرا وشيكا”.

وعن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بغزو أوكرانيا، قال كوليبا “حرب بوتين البربرية تضع أوروبا كلها في خطر. يجب أن يوقفها على الفور”.

وعلى الرغم من ذلك، قال المدير للعام للوكالة الدولية الطاقة الذرية رافائيل جروسي إن هذا “التطور ينتهك أساسا رئيسا للسلامة يتمثل في ضمان إمداد الكهرباء بدون انقطاع”، غير أنه في تشيرنوبل تواجد عناصر الوقود المستنفد موجودة في كميات كبيرة من مياه التبريد للإزالة الفعالة للحرارة حتى بدون كهرباء.
وقالت الوكالة في وقت سابق إن نحو 210 فنيين وموظفي سلامة محليين يعملون في محطة الطاقة النووية بشكل مستمر منذ ما يقرب من أسبوعين لأنه لم يحدث أي تغيير في المناوبة تحت السيطرة الروسية. ولديهم الماء والطعام، لكن وضعهم آخذ في التدهور.

وبالإضافة إلى ذلك، لم تعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية على اتصال بمعدات الرصد التابعة لها، التي تكفل التأكد من وجود جميع المواد النووية في مكانها في تشيرنوبل.

وقال جروسي: “أشعر بقلق عميق إزاء الوضع الصعب والمجهد الذي يواجه العاملين في محطة تشيرنوبل للطاقة النووية والمخاطر المحتملة التي ينطوي عليها الوضع فيما يتعلق بالسلامة النووية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى