أخبار عربية ودولية

محكمة بهونج كونج تؤيد حظر مسيرة مقررة اليوم بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين

هونج كونج-(د ب ا):

وقعت صدامات في هونغ كونغ لليوم الثاني على التوالي بين المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب، التي أطلقت الغاز المسيل للدموع في سوق مكتظة لتفريق المحتجين.

تصاعد الصدامات لليوم الثاني على التوالي في هونغ كونغالصين: لدينا أدلة على وقوف واشنطن والغرب وراء أحداث هونغ كونغ. صعد الناشطون الذين يحظون بدعم الغرب تحركهم المستمر منذ أربعة أشهر في المدينة التي تعد مركزا ماليا دوليا قبيل الاحتفالات المقررة اعتبارا من اليوم الثلاثاء بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. وأطلقت الشرطة الغاز على المتظاهرين في كوزواي باي بعدما حاصرت الحشود الغاضبة التي تشاجرت مع أفراد الأمن الذين نفّذوا عمليات تفتيش أعقبتها اعتقالات.

وتأتي جولة العنف الأخيرة بعد يوم من استخدام عناصر الأمن الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل وخراطيم المياه لتفريق ناشطين متشددين ألقوا الحجارة وقنابل المولوتوف على مكاتب حكومية السبت.

وتستعد الصين لاحتفالات ضخمة بعيد قيام الجمهورية، لكن الاضطرابات المتواصلة في هونغ كونغ تهدد بسرقة الأضواء من هذه الاحتفالات في وقت يتصاعد الغضب الشعبي في المدينة التي تتمتع بحكم ذاتي ونظام اقتصادي حر غير السائد في  بكين.

وعلى مدى الأسابيع الـ17 الماضية، شهدت هونغ كونغ أسوأ اضطرابات سياسية تعصف بها منذ تسليمها للصين عام 1997 وسط مسيرات ضخمة تدعي الدفاع عن الديمقراطية.

أيدت محكمة الاستئناف في هونج كونج حظر الشرطة لمسيرة مناهضة للحكومة، كان مقرر تنظيمها اليوم  الثلاثاء بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وأرجعت المحكمة قرارها  الاثنين إلى عدم قدرة المنظمين على حماية المشاركين، في ظل وجود احتمال كبير لاندلاع أعمال عنف في المدينة، التي تشهد حركة تظاهر ضخمة منذ أشهر.

ومازالت خطط تنظيم مسيرات أصغر في عدة مناطق قائمة، بالتزامن مع تنظيم الصين لاستعراض عسكري هو الاضخم في تاريخها حتى الآن للاحتفال بيومها الوطني.

وكانت المظاهرات قد اندلعت في هونج كونج في حزيران/يونيو الماضي على خلفية طرح مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين جنائيا للصين. وتوسعت مطالب الحركة الاحتجاجية لتشمل إجراء تحقيق مستقل بشأن عنف الشرطة وحق الاقتراع العام.

وقال جيمي شام، المسؤول بجبهة حقوق الانسان المدنية بعد صدور القرار إنه على الرغم من أنه لن يتم تنظيم المسيرة، سوف تستمر الجبهة في تقديم طلبات لتنظيم مسيرات.

وقال المتحدث باسم شرطة هونج كونج جون تسي للصحفيين  إنه تم اعتقال 146 شخصا يوم الأحد.

ومن بين المعتقلين 67 طالبا، بينهم ثمانية تتراوح أعمارهم ما بين 12 و 15 عاما. وتشمل التهم الموجهة إليهم التجمع غير القانوني وحيازة أسلحة وارتكاب سلوك مخل بالنظام في مكان عام.

وحذر تساي في المؤتمر الصحفي من أن المتظاهرين» العنيفين « خططوا لارتكاب « أعمال عنيفة» اليوم الثلاثاء، تشمل مهاجمة مكاتب للشرطة وإضرام النيران في محطات مترو الانفاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى