صحة وتغذية

“صحة دبي” تشارك العالم احتفالاته باليوم العالمي للمسنين

دبي – وام / نظمت هيئة الصحة بدبي اليوم ممثلة بمركز سعادة كبار المواطنين ملتقى للتعريف بالخدمات الحكومية المقدمة لكبار المواطنين في الدولة وذلك ضمن الفعاليات التي تنظمها الهيئة بمناسبة اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام.

وأكدت الدكتورة سلوى السويدي استشارية طب المسنين مديرة مركز سعادة كبار المواطنين بهيئة الصحة بدبي على أهمية المشاركة بهذه المناسبة العالمية التي تأتي تحت شعار ” الرحلة الى المساواة العمرية” بهدف رفع نسبة الوعي بالمشاكل التي تواجه كبار السن والاحتفال بما حققوه من إنجازات متعددة خلال مسيرة حياتهم.

وأوضحت أن الملتقى الذي نظمته هيئة الصحة بدبي بمشاركة عدد من الجهات والدوائر والمؤسسات الحكومية في الدولة تحت شعار “خدماتنا..لخدمتكم” استعرض حزمة من الخدمات المتميزة التي وفرتها الدولة لكبار المواطنين والجهود المستمرة التي تقوم بها الحكومة لخدمة هذه الشريحة من أبناء المجتمع.

واستعرضت الدكتورة السويدي خلال الملتقى الدور والجهود التي تقوم بها هيئة الصحة بدبي في مجال خدمة ورعاية كبار المواطنين وفقا لأحدث البروتوكولات والممارسات العالمية والتي ساهمت في ارتفاع معدل رضا وثقة المتعاملين ومعدل سعادة كبار المواطنين في المركز لتصل إلى 100 بالمائة حسب استبيان قامت به مؤسسة عالمية محايدة وفقاً لقواعد مجلس القانون الدولي والجمعية الأوروبية لأبحاث الرأي والتسويق.

وتطرقت إلى الخدمات المتعددة التي يقدمها مركز سعادة كبار المواطنين كخدمات الإشراف الطبي والرعاية التمريضية اليومية الشاملة لكبار المواطنين والعلاج الطبيعي والتأهيلي والمهني وخدمات تعزيز الجانب الإدراكي والخدمات النفسية والاجتماعية والترفيهية إضافة إلى توفير الحلول الآمنة للتفاعل والتعامل اليومي مع كبار المواطنين أثناء تلقيهم الخدمات العلاجية والتأهيلية من خلال كوادر طبية وفنية مؤهلة ومتخصصة في هذا المجال.

وقالت إن تطور خدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات وتحسن المستوى المعيشي ساهم بشكل فاعل في رفع نسبة كبار المواطنين في الدولة إلى 6 بالمائة عام 2017 وهي نسبة مرشحة للإرتفاع إلى 11 بالمائة عام 2032 مشيرة إلى أن معدل الأعمار في دولة الإمارات كان 53 سنة قبل الاتحاد بينما يصل الآن إلى 81.7 سنة للنساء و795 للرجال في إمارة دبي حسب الكتاب الإحصائي السنوي لهيئة الصحة بدبي وهو من أعلى المستويات في مستوى منطقة الشرق الأوسط بسبب تطور خدمات الرعاية الصحية.

وأشارت الدكتورة السويدي إلى التقرير الإحصائي السنوي للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء العام الماضي الذي أظهر أن دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى عالميا في انخفاض عبء شيخوخة المجتمع على التنمية الاقتصادية حسب الكتاب السنوي للتنافسية العالمية منوهة إلى إحصائيات منظمة الأمم المتحدة الأخيرة التي أظهرت انه للمرة الأولى عالميا خلال العام الماضي 2018 زاد عدد الأشخاص ممن هم أكبر من 65 سنة على عدد الأطفال تحت سن 5 سنوات وهو مؤشر على التحسن الكبير في مستوى خدمات الرعاية الصحية والنجاح العالمي في الحد من الأمراض المعدية وتوظيف التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في الوقاية والتشخيص والعلاج.

واستعرضت هيئة الطرق والمواصلات خلال الملتقى خدماتها المقدمة لكبار المواطنين والمتعلقة بالمواقف وبعض الامتيازات والتخفيضات المقدمة لهذه الشريحة من المجتمع.

كما استعرضت وزارة تنمية المجتمع خدمات الضمان الاجتماعي وخدمات ومميزات بطاقة مسرّة لكبار المواطنين فيما استعرضت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر خدماتها المتعددة المقدمة لكبار المواطنين وجهودها المستمرة لتعزيز هذه الخدمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى