صحة وتغذية

أنوف الأطفال تقاوم «كورونا» أكثر من البالغين

أظهرت دراسة جديدة أن بطانة الأنف لدى الأطفال أفضل في محاربة فيروس «كورونا» مقارنة بالبالغين، وفق ما ذكرت «إندبندنت» البريطانية.

ويمكن أن تفسر النتائج، التي نُشرت مؤخراً في مجلة «بلوس بيلوجي»، سبب وجود عدد أقل من حالات دخول المستشفيات جراء «كوفيد 19» للأطفال في جميع أنحاء العالم مقارنة بالحالات لدى البالغين.

وقالت كريستي شورت من جامعة كوينزلاند، وهي مؤلفة مشاركة في الدراسة: «الأطفال لديهم معدل إصابة أقل بـ«كوفيد 19» وأعراض أكثر اعتدالاً. وقد أظهرنا أن بطانة أنوف الأطفال لديها استجابة أكثر تحفيزاً مضادة لأسلاف Sars-CoV-2 من أنوف البالغين».

ودرس العلماء عينات من خلايا بطانة الأنف، من 23 طفلاً سليماً و15 بالغاً سليماً من فيروس SARS-CoV-2. ثم قاموا بتعريض خلايا البالغين والأطفال للفيروس، وراقبوا حركية العدوى والاستجابات المضادة للفيروسات لدى الأطفال مقارنة بالبالغين.

ووجدوا أن الفيروس الموروث من الأسلاف يتكاثر بكفاءة أقل في أنوف الأطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى