أخبار الوطن

عبد الله المري يتفقد مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار

حقق 100% في التحول الرقمي وأنجز 14 مصنفاً فكرياً و42 دراسة

دبي – الوحدة: 

 

تفقد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، إنجازات وخطط عمل مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، وذلك ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة والمراكز، بحضور العميد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعميد خالد بن سليمان، نائب مدير المكتب التنظيمي، والعقيد الدكتور حمدان أحمد حمدان الغسية، مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار بالوكالة، والعقيد الدكتور عبد الرحمن المعيني، مدير مكتب التطوير المؤسسي في قطاع شؤون الريادة والتميز، وعدد من الضباط.

وأكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، أهمية الدور الذي يقوم به مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، في نشر مفاهيم استشراف المستقبل ورفع الوعي المؤسسي بأهمية المحافظة على استدامة الأعمال بكفاءة وفاعلية، وذلك من خلال استشراف مستقبل القطاعات الشرطية، ورسم خارطة مستقبلية لكافة المشاريع الأمنية بشرطة دبي.

واستمع معالي الفريق المري إلى شرح حول المؤشرات الاستراتيجية التي يعمل مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار على تطبيقها، لتحقيق أهداف القيادة العامة لشرطة دبي في تعزيز الأمن والأمان وإسعاد أفراد المجتمع.

كما استمع معاليه إلى شرح حول النتائج التي حققها مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، ومنها تحقيق المركز لنسبة 99.9% في السعادة الوظيفية، و97 % في شمولية الاستشراف في منظومة العمل، كما حقق ارتفاعاً في عدد الورش التدريبية المٌنظمة، والتي وصلت في العام 2019 إلى 69 ورشة، ثم ارتفعت في العام 2020 إلى 78 ورشة، ثم إلى 89 ورشة في العام 2021.

وأشاد معالي الفريق المري بمستوى التحفيز الوظيفي في مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، وحصول المركز على نسبة 100% على مستوى القوة في هذا المؤشر، وعلى مدار 4 سنوات، وبلغ إجمالي عدد الحوافز للموظفين 840 حافزاً خلال العام الماضي.

واستطاع المركز تحقيق نسبة 100% في التحول الرقمي للعمليات الداخلية، إلى جانب إنجاز 14 مصنفاً فكرياً، وإعداد 42 دراسة ونشرة خاصة باستشراف المستقبل استفاد منها 3564 موظفاً.

وتمكن مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار من الحصول على 6 جوائز وتكريمات خلال العام الماضي، إلى جانب الحصول على شهادتين دوليتين، الأولى كأول جهة تستخدم استشراف المستقبل في منظومة عملها ضمن “مشروع منصة المشاريع”، والتي تتضمن طرح استبيان على خبراء في العمل الأمني حول العالم، فيما يتعلق بمشكلة معينة وتطوراتها المستقبلية، والاستماع إلى آرائهم، ثم العمل على طرح الحلول عبر اجتماعات دورية.

أما الشهادة الدولية الثانية فكانت لمشروع غرفة “أسلوب الألعاب والمحاكاة”، وهو أداة من أدوات استشراف المستقبل، تُستخدم في دعم الخطط الاستراتيجية والسيناريوهات الأمنية، وتعتمد على طرح التحديات أو الفجوات الموجودة أو المُحتملة، ويتم حلها من خلال طرح العديد من السيناريوهات التي يتم اختيارها وفقاً للأولوية الشرطية.

وفي الختام، ناقش الفريق المري مع مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، نتائج تقرير الجاهزية المستقبلية على مستوى القيادة العامة لشرطة دبي، والمشاريع الهادفة إلى رفع مستوى الجاهزية، ونسبة النضج المؤسسي في التعامل مع التحديات المستقبلية، واستخدام أحدث التقنيات الذكية والحديثة، ومشروع تطبيق جودة البيانات والإحصائيات الشرطية، وبرنامج استشراف المستقبل الاستراتيجي الهادف إلى دعم متخذي القرار، من خلال البحوث والدراسات المستقبلية، وتعزيز الأمن الاستشرافي، وصياغة الأهداف المستقبلية وغيرها من الأهداف.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى