أخبار عربية ودولية

الحريري يدعو المتظاهرين إلى التعبير عن مواقفهم «سلمياً»

بيروت-(د ب أ):

 نفى المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري ما أوردته جريدة « اللواء « عن تسوية بينه وبين الثنائي الشيعي أفضت إلى تكليف الدكتور حسان دياب بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال المكتب في بيان صحفي امس السبت: « أوردت جريدة اللواء في عددها امس تقريراً اخبارياً يزعم إبرام تسوية كاملة بين الحريري والثنائي الشيعي انتهت إلى تكليف حسان دياب وعدم تسمية كتلة المستقبل السفير نواف سلام وأمور أخرى نسبت إلى التسوية المزعومة».

وأضاف البيان :»يؤكد المكتب الإعلامي أن كل ما ورد في التقرير غير صحيح ويقع في خانة التحليل والتكهن، وأن الأمر الوحيد الذي جرى التوافق والتأكيد عليه بين الحريري والثنائي الشيعي هو العمل بكل الوسائل على منع الفتنة وحماية السلم الأهلي 

وكانت جريدة «اللواء» اللبنانية قالت إن الحريري أبرم تسوية كاملة مع الثنائي الشيعي عشية التكليف لإيصال الأمور إلى تكليف دياب، وإن « الجزء الآخر من المفاوضات، كان في الاتفاق مع الحريري على عدم تسمية كتلة المستقبل السفير نواف سلام تحديدا بموازاة تامين نصف تغطية لتكليف دياب من خلال المشاركة في المشاورات والامتناع عن تسمية أية شخصية سنية في مواجهته. وهكذا كان».

وأضافت: «الجزء الأهم من التسوية الحكومية بين الثنائي الشيعي والحريري، كان في التزام الثنائي، ولو بشكل غير مباشر، بعودة الحريري مجددا إلى رئاسة الحكومة، سواء فشل دياب في مهمة التاليف أو بعد انقضاء ولاية حكومته الانقاذية».

 وطالب رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري المتظاهرين بالتعبير عن مشاعرهم بطريقة سلمية، دون التعرض للجيش أو القوى الأمنية.

وجاء ذلك بعد لقاء الحريري امس السبت رئيس الحكومة المكلف بتشكيل حكومة جديدة حسان دياب بالمجلس النيابي في إطار الاستشارات النيابية غير الملزمة التي يقوم بها دياب لتشكيل الحكومة.

وقال الحريري في مجلس النواب مخاطبا المتظاهرين «كل واحد له الحق في التعبير عن مشاعره، واتمنى على الجميع التعبير عن مشاعره بطريقة سلمية، لأن الجيش جيشنا كذلك قوى الأمن الداخلي».

وأضاف: «اتمنى على الجميع التعبير عن الموقف بالتظاهر السلمي. نحن أولاد رفيق الحريري، تعودنا على طريقة وسنتابع هذا الأسلوب، واتمنى الخير من الاستشارات»، مشيراً إلى أن « كتلة المستقبل ستعرب عن موقفها».

من جهتها، أبلغت كتلة المستقبل النيابية الرئيس المكلف عدم مشاركتها في الحكومة المقبلة.

وقال النائب سمير الجسر، بعد لقاء كتلة المستقبل النيابية مع الرئيس دياب:» أبلغناه عدم المشاركة في الحكومة، لا بطريقة مباشرة ولا بطريقة غير مباشرة، وتمنينا عليه أن تكون الحكومة مؤلفة من اختصاصيين، وهذه رغبة جميع الناس».

وأضاف:» دعوناه إلى تشكيل الحكومة بشكل سريع لأنها ستكون من لون واحد، لذلك لا ضرورة للتأخير في التشكيل».

من جهة أخرى، أعلن النائب محمد رعد الذي ينتمي إلى كتلة «حزب الله» النيابية، كتلة «الوفاء للمقاومة»، أن «الحكومة ليست حكومة مواجهة وليست من لون واحد ويجب أن تستجيب لوجع اللبنانيين، وأن تطرح المناهج الصحيحة لاستنهاض البلد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي».

وبدأت الاستشارات النيابية غير الملزمة التي يجريها الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة قبل ظهر امس .

يذكر أن الاحتجاجات الشعبية مستمرة في عدد من المناطق في لبنان منذ 66 يوماً على التوالي.

ومنذ تكليف دياب يوم الخميس، انطلقت احتجاجات في عدد من المناطق تطالب بتنحيه باعتباره غير ممثل للسنة، وتخلل هذه الاحتجاجات يوم أمس الاول مواجهات مع الجيش والقوى الأمنية أسفرت عن سقوط جرحى.

واستمرت الاحتجاجات امس حيث قطع محتجون على تكليف حسان دياب بتشكيل الحكومة، العديد من الطرق الرئيسية لمحافظة عكار( شمال لبنان)، مرددين هتافات تدعوه الى الاعتذار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى