أخبار عربية ودولية

مقتل جميع ركاب وطاقم طائرة أوكرانية تحطمت في إيران

حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من التكهنات بشأن السبب الذي أدى لسقوط طائرة الركاب الأوكرانية بالقرب من العاصمة الإيرانية، طهران، في وقت مبكر من امس  الأربعاء، مما أدى لوفاة جميع من كانوا على متن الطائرة.

وقال زيلينسكي عبر حسابه على موقع فيسبوك: “أرجو من الجميع النأي بأنفسهم عن التكهنات ونشر تفسيراتهم غير المدققة بشأن الكارثة، إلى أن يتم نشر معلومات رسمية”.

وأعلن الرئيس الأوكراني أنه سيتم نشر قائمة بأسماء ضحايا الطائرة المنكوبة، وقال: “سنوضح من الذي كان حقا على متن الطائرة، حتى لا يكون هناك تباين”.

وكانت هيئة الطيران الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق أن الطائرة سقطت بسبب عطل فني، حسبما ذكرت وكالة أنباء “خبر” الإيرانية”، استنادا إلى بيانات الهيئة، دون أن توضح السبب الذي استندت إليه الهيئة في تقييمها.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أعلنت صباح  الأربعاء تحطم طائرة ركاب أوكرانية من طراز بوينج 737 في إيران عقب إقلاعها “بسبب خلل فني”.

وذكرت وكالة لأنباء الطلبة الإيرانية “إسنا” أن الطائرة كانت متجهة إلى مطار كييف الأوكراني وتحطمت في مطار الإمام الخميني الدولي في الساعات الأولى من صباح امس .

وأضافت أن الطائرة كانت تقل 180 راكبا بالإضافة إلى طاقمها.

ويأتي هذا الحادث بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين في العراق تستخدمهما القوات الأمريكية.

و ذكر متحدث باسم الهلال الأحمر الإيراني أن جميع ركاب وطاقم طائرة الركاب الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران، لقوا حتفهم.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أعلنت صباح امس  الأربعاء تحطم طائرة ركاب أوكرانية من طراز بوينج 737 في إيران عقب إقلاعها “بسبب خلل فني”.

كييف  (د ب أ):

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى