أخبار عربية ودولية

المبعوث الأممي لليمن يبحث في صنعاء سبل دفع عملية السلام

وصل مارتن جريفيث، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، الأحد، إلى العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، في ثاني زيارة له خلال أسبوع.

وقال مصدر ملاحي في مطار صنعاءإن جريفيث وصل إلى مطار صنعاء برفقة نائبة معين شريم، وكان باستقبالهما مسؤولين من جماعة أنصار الله الحوثية.

وبحسب المصدر، من المتوقع أن يعقد جريفيث لقاءات مع قيادات جماعة الحوثي لمناقشة خفض التصعيد العسكري والدفع بعملية السلام وتنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وتأتي زيارة جريفيث إلى صنعاء بعد أيام قليلة من تصاعد حدة القتال بشكل عنيف بين القوات الحكومية، مدعومة بقوات التحالف العربي، ومسلحي الحوثيين في مديرية نهم البوابة الشرقية لصنعاء ومحافظتي مأرب والجوف.

ووقعت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي اتفاقا بالعاصمة السويدية ستوكهولم، في 13 كانون أول/ديسبمر 2018 ، يقضي بحل الوضع المتأزم في الحديدة، غرب اليمن، وخفض التصعيد العسكري وتبادل الأسرى والمعتقلين.

ورغم مرور أكثر من عام، لم ينفذ الطرفان الاتفاق بشكل فعلي على الأرض، وسط تبادل الاتهامات فيما بينهما بشأن إفشاله.

,أكدت وكالة “أسوشيتد برس” أن القتال في اليمن شهد مؤخرا تصعيدا حادا أسفر عن قتل وإصابة مئات الأشخاص من جانب القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا وجماعة الحوثيين على حد سواء.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين وشيوخ عشائر قولهم إن التصعيد الدراماتيكي في جبهات القتال باليمن في الأسبوع الأخير، جاء بعد هدوء نسبي استغرق نحو شهر، إذ كثف التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعما للحكومة المعترف بها دوليا، وتيرة غاراته الجوية على مواقع للحوثيين شمال شرقي العاصمة صنعاء، فيما قصفت الجماعة مناطق خاضعة لسيطرة القوات الحكومية.

صنعاء-(د ب أ): 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى