صحة وتغذية

الصين تسجل 24 حالة إصابة جديدة و22 حالة وفاة

كوريا الجنوبية تسجل 242 حالة إصابة جديدة بكورونا و 6 حالات وفاة

سول-(د ب أ):

سجلت كوريا الجنوبية زيادة أخرى في الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث أظهرت بيانات امس  الأربعاء 242 حالة جديدة وست حالات وفاة جديدة، ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة إلى 7755 وعدد الوفيات إلى 60 حالة.

وتتركز غالبية الحالات، بما في ذلك 149 من الحالات الجديدة، في مدينة دايجو جنوب شرقي البلاد ومقاطعة نورث جيونج سانج التي تضمها شمالي البلاد، طبقًا للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. وترتبط معظم الإصابات بأتباع طائفة مسيحية في دايجو، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 5ر2 مليون نسمة، ومستشفى في تشونجد  وسجلت الصين الأربعاء 24 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) و22 حالة وفاة. وأفادت اللجنة الوطنية للصحة بأن حالات الإصابة في مختلف أنحاء الصين ارتفعت بعد إضافة الحالات الـ24 الجديدة إلى 80778 حالة إصابة بينما ارتفعت حالات الوفاة إلى 3158 حالة. وكان الرئيس الصيني شي جين بينج قد أعلن أمس الثلاثاء السيطرة “بصورة أساسية” على انتشار فيروس كورونا في مقاطعة هوبي وعاصمتها مدينة ووهان، بؤرة انتشار الفيروس.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” عنه القول، خلال تفقد أعمال مكافحة الوباء في المدينة، إنه تم تحقيق نجاح أولي في السيطرة على الأوضاع.

وسجلت ألمانيا  الأربعاء ثالث حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت متحدثة باسم منطقة هاينزبرج بولاية شمال الراين-ويستفاليا اليوم أن المريض توفى في مستشفى هايزنبرج، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وتوفت أول حالتين في ألمانيا أول أمس الاثنين، وهما امرأة من مدينة إيسن /89 عاما/ ورجل من منطقة هاينزبرج /78 عاما/.

وبحسب بيانات معهد “روبرت كوخ” الألماني للأبحاث والتحاليل اليوم، بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة في ألمانيا نحو 1300.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية شمال الراين-ويستفاليا هي الأكثر تسجيلا لحالات الإصابة على مستوى ألمانيا، حيث يبلغ عددها حاليا 687 حالة، بحسب إحصاء مساء أمس الثلاثاء. ويوجد في منطقة هاينزبرج وحدها 365 حالة إصابة.

وذكرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن المهمة الرئيسية في إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد حاليا هي الحد من انتشاره.

وقالت ميركل الأربعاء في برلين: “الفيروس وصل إلى أوروبا، إنه هنا، ويتعين علينا جميعا استيعاب ذلك”.

وذكرت ميركل أنه لا يوجد علاج أو لقاح للوقاية من الفيروس حتى الآن، مضيفة استنادا إلى خبراء أن 60إلى 70% من المواطنين قد يصابون بالفيروس، مشيرة إلى أن كبار السن والأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي هم الأكثر عرضة للخطورة.

و أعلنت جنوب أفريقيا  الأربعاء تسجيل ست حالات إصابة بفيروس كورونا، جميعها لأشخاص سافروا لأوروبا.

وقال المعهد الوطني للأمراض المعدية إنه ثبت إصابة 13 شخصا بالفيروس في البلاد.

وتعود الحالات الجديدة لسيدة / 33 عاما/ قادمة من إيطاليا و رجل / 34 عاما/ وسيدة/ 33 عاما/ قادمين من ألمانيا ورجل / 57 عاما/ قادم من النمسا وإيطاليا وآخر /40 عاما/ قادم من البرتغال و شخص / 36 عاما/ كان قد زار عدة دول منها ألمانيا والنمسا وسويسرا وتركيا.

وأضاف المعهد” بعض المرضى في المستشفى بالفعل، في حين، الذين لم تظهر عليهم أعراض يخضعون لعزل ذاتي”.

ويشار إلى أن هناك أكثر من 110 ألاف شخص أصيبوا بالفيروس حتى الان. وقد سجلت منظمة الصحة العالمية 99 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في تسع دول أفريقية هى الجزائر والكاميرون ومصر والمغرب ونيجيريا والسنغال وجنوب أفريقيا وتوجو وتونس.

وأعلنت السلطات في بوركينافاسو والكونغو تسجيل أول حالات إصابة بالفيروس، تعود لأشخاص زاروا أوروبا.

وأكدت ميركل أهمية عدم زيادة الأعباء على النظام الصحي، مشددة على ضرورة إبطاء انتشار الفيروس، وقالت: “ما نفعله مهم وليس هباء وليس بلا جدوى… الأمر يدور حول كسب الوقت”، مؤكدة أهمية التعاون بين كافة مستويات الدولة في مكافحة الأزمة، مشيرة إلى أن عدم إقامة مباريات كرة القدم كما هو معتاد ليس هو أسوأ الأمور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى