page contents
مرئيات

«شاطئ الموت» بمصر يخطف 11 شخصاً

لقي 11 شخصا مصرعهم غرقا في مياه شاطئ النخيل، الشهير بـ”شاطئ الموت”، بحي العجمي غربي الإسكندرية، يوم الجمعة، بعد أن حاولوا إنقاذ طفلا كان يصارع الأمواج.

وأعلنت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه جرى انتشال 6 جثامين من مياه البحر، فيما لا تزال قوات الإنقاذ التابعة لإدارة الحماية المدنية جهودها لانتشال جثث 5 آخرين.

وأشار البيان إلى أن عددا من المواطنين نزلوا البحر بشاطئ النخيل الساعة الخامسة و20 دقيقة فجر الجمعة، وذلك بالمخالفة لقرار منع ارتياد الشواطئ الصادر من مجلس الوزراء المصري.

وأضاف أن المواطنين نزلوا البحر في هذا التوقيت المبكر هربا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وكشف البيان أن 10 أشخاص لقوا مصرعهم غرقا دفعة واحدة أثناء تدافعهم لنزول البحر تباعا لإنقاذ أحد الأطفال من الغرق، والذي لقي مصرعه هو الآخر.

يذكر أن جميع شواطئ الإسكندرية، البالغ عددها 61 شاطئا، مغلقة أمام الجمهور إلى أجل غير مسمى منذ مارس الماضي، وذلك تنفيذا لقرار المحافظ في إطار منع التجمعات والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتهيب محافظة الاسكندرية والإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالمواطنين تنفيذ تعليمات مجلس الوزراء بعدم التواجد على الشواطئ ومخالفة التعليمات حرصا علي سلامة الجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى