أخبار عربية ودولية

تزايد الاحتجاجات ضد الكرملين بعد احتجاز حاكم خبروفسك

موسكو-(د ب أ):
ذهب حظر فرضه الكرملين أدراج الرياح مجددا الأحد، حيث خرج آلاف المحتجين في مدينة خبروفسك في أقصى شرق روسيا مطالبين بالحرية لحاكمها الذي يقولون إنه محتجز لأسباب سياسية بحتة.
وجاءت الاحتجاجات يوم الأحد لليوم السادس عشر على التوالي للمطالبة بالحرية لسيرجي فورجال، الذي تم القبض عليه وعزله من منصبه هذا الشهر بناء على اتهامات بإصدار أوامر قتل للعديد من رجال الأعمال قبل سنوات.
ويقول الكرملين إن الدليل ضد فورجال لا يقبل أي شك، لكن المحتجين يقولون إنه تم الإيقاع بفورجال في فخ وأنه تم استهدافه لمجرد أنه انتقد الكرملين. وفاز فورجال بمنصبه في 2018 بعد فوزه على مرشح مؤيد للكرملين.
وبدأت الاحتجاجات تتحول من مطالبات بالحرية لفورجال إلى مطالبات بتنحي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أحد الأمثلة القليلة على الاحتجاجات المناهضة لبوتين خلال العشرين عاما منذ وصوله إلى السلطة.
وألقت السلطات القبض على فورجال في 10 تموز/يوليو الجاري، وتم نقله إلى موسكو حيث لايزال قيد الاحتجاز منذ ذلك الحين.
وأعلن الكرملين تعيين العضو في مجلس الدوما ميخائيل دجتياريف حاكما بالوكالة لخبروفسك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى