page contents
مرئيات

نادي تراث الإمارات يختتم ملتقى السمالية

أبوظبي-وام:

اختتم نادي تراث الإمارات، امس الأربعاء فعاليات ملتقى السمالية الصيفي 2020، الذي نظم عن بعد، بمشاركة مراكز النادي الشبابية والنسائية، في الفترة من 19 – 29 يوليو الجاري، وتم بثه عبر المنصة الرقمية للنادي من استوديو خاص في مقر النادي الرئيسي، واستوديو في مركز أبوظبي النسائي.

وقالت فاطمة التميمي رئيسة قسم الأنشطة النسائية في النادي إن هذا الأسبوع الثاني والأخير من الملتقى أقيمت فيه خمس ورش للطالبات قدمتها المدربات التراثيات من المراكز النسائية التابعة للنادي، حيث قدمت مريم الكلباني من مركز العين النسائي ورشة صناعة التلي وقدم مركز أبوظبي النسائي ورشتين، أولاهما ورشة الحناء قدمتها سعيدة الواحدي، فيما قدمت ظبية الرميثي ورشة عن صناعة الأثمد .. بينما قدم مركز السمحة النسائي ورشتين الأولى عن خياطة الملابس قدمتها موزة المهيري، فيما قدمت شرينه الرميثي ورشة الأكلات الشعبية.

كما قامت الطالبات المشاركات في الملتقى برحلة افتراضية إلى معرض الشيخ زايد، تعرفن خلالها على ما يضمه من مقتنيات تحكي مسيرة حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

ونوهت التميمي بالتجاوب الكبير الذي حظيت به الورش رغم تنظميها عن بعد وهو ما يعد تجربة جديدة، وأشارت إلى أن التنظيم ” عن بعد ” أتاح الورش للجميع .. مؤكدة استمرار الورش عن بعد في المراكز النسائية عقب عطلة عيد الأضحى المبارك.

من جهته أشاد سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات بالتنظيم الجيد لملتقى هذا العام الذي هو استمرار لنجاح النادي في تنظيم الأنشطة والفعاليات عن بعد خلال الفترة الماضية، وقال إن عطاء نادي تراث الإمارات للمجتمع يظل متواصلا .. مثمنا التجاوب الكبير من قبل الطلبة والطالبات مع ورش الملتقى .. منوها إلى أنه تم تسجيلها وهي متاحة الآن عبر منصة النادي الرقمية للجميع.

يذكر أن الأسبوع الأول للملتقى تضمن العديد من الورش التراثية عن الغوص، والألعاب الشعبية، والنخيل، وعتاد المطية، والصقارة.

وملتقى السمالية الصيفي هو نشاط درج نادي تراث الإمارات على تنظيمه سنويا في جزيرة السمالية التابعة للنادي في إطار رسالته للتعريف بتراث الدولة لدى الأجيال الجديدة، من أجل صقل هويتهم الوطنية وترسيخها، حيث يتلقى المشاركون فيه من الطلبة والطالبات، الورش التراثية التي تزودهم بمعرفة شاملة عن تراث الدولة البحري والبري، وعاداتها وتقاليدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى