مرئيات

وفاة 51 وتدمير آلاف المنازل خلال موجة فيضانات في النيجر

نيامي ـ (د ب أ):
أعلنت الرئاسة في النيجر أن الأمطار والفيضانات أودت بحياة 51 شخصا على الأقل ودمرت أكثر من 26 ألف منزل في البلاد خلال الشهرين الماضيين.
وقال الرئيس محمد يوسفو خلال اجتماع طارئ إن 281 ألف شخص بما يمثل 32 ألف و500 أسرة أضيروا من الفيضانات منذ مطلع تموز/يوليو.
وأضاف الرئيس أن فيضان مياه نهر النيجر على ضفافه تسبب في تدمير أكثر من 5500 هكتار من المحاصيل الزراعية.
يذكر أن النيجر، الدولة الفقيرة التي تقع بغرب القارة الافريقية، في خضم موسم الأمطار الذي يمتد من أيار/مايو حتى تشرين أول/اكتوبر، فيما تهطل معظم الأمطار خلال شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس.
ويشيع في النيجر حدوث الفيضانات، حيث تتسبب الأمطار الغزيرة في حدوث وفيات ونزوح سكان خلال كل موسم أمطار، ويرجع السبب في ذلك بشكل أساسي إلى تردي البنية التحتية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى