أخبار عربية ودولية

الرئيس الصيني يعلن عن اتخاذ خطوة محدودة لتعزيز أهداف خفض الانبعاثات

بكين-(د ب أ):
أعلن الرئيس الصيني ، شي جين بينج عن المضي في زيادات تدريجية لأهداف الحد من الانبعاثات الكربونية في بلاده، التي تعد أكبر مصدر لتلك الانبعاثات في العالم.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم السبت أن الرئيس شي قال خلال قمة افتراضية عالمية إن الصين ستسعى للحد من الانبعاثات لكل وحدة من الناتج المحلي الإجمالي بـ “أكثر من” 65% من مستويات 2005 بحلول عام 2030.

وترفع الصين بذلك هدفها السابق بشكل طفيف من 60% إلى 65%.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء، أن قادة العالم وعددا من رؤساء الشركات يصطفون لتقديم تعهدات بشأن كيفية إبطاء ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأضافت أنه بعد مرور خمسة أعوام على إبرام اتفاق باريس ، سيقدم مؤتمر افتراضي بعض التلميحات حول ما إذا كان بإمكان العالم تجنب حدوث كارثة مناخية.

وأشارت إلى أن هناك بالفعل بعض التعهدات الجريئة، فخلال اتفاق تم التوصل إليه الأسبوع الماضي في اللحظات الأخيرة، وافق الاتحاد الأوروبي على خفض الانبعاثات بما لا يقل عن 55% بحلول 2030.

كما تعهدت المملكة المتحدة بخفض الانبعاثات بنسبة 68%.

وليس هناك ظهور للولايات المتحدة، لكن أمل دعاة المناخ هو أن الأهداف المحددة في لندن ستساعد في الحفاظ على الزخم حتى عام 2021 عندما يخطط الرئيس الجديد جو بايدن للانضمام إلى اتفاق باريس وتحديد هدف جديد.

وفي هذا السياق، تخطط كندا لإنفاق 12 مليار دولار على جهود خفض الانبعاثات الكربونية وزيادة ضريبة الكربون.

وستطرح فرنسا قانونا جديدا بشأن المناخ خلال الأسابيع القليلة المقبلة سيتضمن تدابير محددة اقترحها مواطنون لمساعدة الاقتصاد على الانتقال إلى “الحياد المناخي”، بحسب ما ذكره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى