صحة وتغذية

بحضور سالم بن ركاض ..مركز ريفيرا الطبي ونادي العين يحتفلان باليوم العالمي للسرطان

العين-الوحدة:
كشفت جمعية الإمارات للسرطان بأنها تمكنت منذ عام 2013 تاريخ انطلاقتها الأولى عن تقديم الدعم المادي والنفسي والمعنوي والمساعدة في العلاج الكيماوي لحوالي 2640 مريضاً من فئة المصابين بالسرطان.
جاء ذلك خلال احتفال الجمعية بالتعاون مع مركز ريفيرا الطبي ونادي العين الرياضي الثقافي بمناسبة اليوم العالمي للسرطان بافتتاح فعالية لتوعية المجتمع بمخاطر مرض السرطان وأهمية إجراء الفحوصات المبكرة، بحضور الشيخ الدكتور سالم بن ركاض رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسرطان وعدد من الأطباء والمتطوعين والمرضى المتعافين، كما تضمنت الفعالية إعلان الدكتورة تميمة محمد المديرة التنفيذية لمركز ريفيرا الطبي عن تقديم المركز خدمات مجانية لمرضى السرطان في علاج الأسنان ضمن الجهود الإنسانية للتخفيف عن المصابين.
وتحدث في المناسبة الشيخ الدكتور سالم بن ركاض مؤكداً أن اليوم العالمي للسرطان يهدف إلى المساهمة بمساعدة مرضى السرطان ورفع مستوى الوعي المجتمعي وتعزيز كافة أشكال الدعم والمؤازرة للمصابين وذويهم وبالتالي التعبير عن التضامن الحقيقي معهم .
وأشار إلى أن هذه المناسبة تتزامن مع يوم الأخوة الإنسانية العالمية الذي تم اعتماده من الأمم المتحدة ويأتي تخليداً لذكرى توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية والسلام العالمي والعيش المشترك قبل عامين في الإمارات. مشيداً بالخدمات الوقائية والعلاجية المتوفرة في مؤسسات الدولة الصحية، والكفاءة العالية في إجراءات مواجهة جائحة كورونا إضافة إلى جهود الإمارات الخيرية والإنسانية المستمرة في الدعم والعطاء على المستوى العالمي.
واستعرض الشيخ سالم بن ركاض في كلمته الخدمات التي تقدمها الجمعية لمرضى السرطان والمبادرات التي تقوم بها بالتعاون مع بعض المستشفيات والمراكز الصحية.
من جهته قال محمد خميس الكعبي مدير عام جمعية الإمارات للسرطان إن التوعية بالمرضى ودعم المصابين والتضامن معهم يسهم فعلياً في تخفيف معاناتهم وتشجيعهم على تجاوز المرض من خلال إشعارهم بأن هناك من يقف إلى جانبهم ويسعى بكل الإمكانات إلى مساعدتهم ودعمهم على تخطي مراحل الألم.
وكشف الكعبي أن جمعية الإمارات للسرطان تمكنت منذ عام 2013 تاريخ انطلاقتها الأولى عن تقديم الدعم المادي والنفسي والمعنوي والمساعدة في العلاج الكيماوي لحوالي 2640 مصاب تمكنوا من التغلب على المرض. مشيراً إلى أن أي مساهمة كبيرة كانت أم صغيرة هي مهمة لأنها تعزز الوعي بأهمية مساندة المرضى والتعبير عن مشاعر التضامن .
ولفتت الدكتورة تميمة محمد المديرة التنفيذية لمركز ريفيرا الطبي على أهمية هذه الفعاليات التي تهدف الى رفع الوعي الصحي للوقاية والعلاج من السرطان والحد من انتشاره وتوفير كل السبل الممكنة للعناية بالمرضى وتأهيلهم لحياة متجددة ومساعدتهم في تقديم كافة الخدمات التشخيصية والعلاجية، وشكرت د. تميم محمد باسم مركز ريفيرا جهود نادي العين الرياضي الثقافي على هذه المبادرة بمناسبة اليوم العالمي للسرطان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى