أخبار عربية ودولية

والي ولاية جنوب دارفور السودانية: مخطط تخريبي وراء أعمال الشغب

الخرطوم-(د ب أ):
تحدث موسى مهدي والي ولاية جنوب دارفور، غربي السودان، اليوم الأربعاء عن وجود “مخطط تخريبي وراء أعمال الشغب” التي شهدتها مدينة نيالا بالولاية أمس.

ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عنه القول إن “الجهات التي رتبت للشغب استخدمت الأطفال والمشردين والباعة الجائلين في تنفيذ المخطط التخريبي”، وأشاد بتعامل القوات المشتركة “بمهنية عالية في احتواء الموقف والتصدي للمهاجمين الذين تدفقوا بأعداد كبيرة نحو المتاجر ومركز سوق المدينة”.

وأعلنت ولايتا جنوب وشمال دارفور أمس فرض حالة الطوارئ بعد تصاعد للاحتجاجات. وأعلنت ولاية جنوب السودان حظر التجوال من السادسة مساء إلى السادسة من صباح اليوم التالي، بينما قررت شمال دارفور منع التجمعات.

وبدأت التوترات أمس الأول الاثنين بمقتل مزارع على يد راع، إضافة إلى خروج احتجاجات شارك فيها مئات الطلاب للتنديد بارتفاع أسعار السلع.

وإلى جانب التوترات القبلية، يشهد السودان ارتفاعا متصاعداً في أسعار السلع الغذائية وسط شح في غاز الطهي والخبز مقابل تدني القدرة الشرائية للمواطنين نتيجة ارتفاع معدل التضخم وانخفاض قيمة العملة الوطنية.

ولفت موقع “سودان تريبيون” إلى أن هناك مخاوف متزايدة من أن تؤدي الضائقة الاقتصادية إلى توسع أعمال النهب لمدن أخرى، في ظل عدم تدخل قوى الأمن والشرطة في الوقت المناسب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى