الوحدة الرياضي

“الشارقة الرياضي” يوجه الأندية بالإلتزام برواتب وعقود العاملين فيها

وجه مجلس الشارقة الرياضي مجالس الإدارات في أندية إمارة الشارقة بضرورة الإلتزام برواتب العاملين من إداريين وفنيين وعمال حرصا من المجلس على استقرار أوضاعهم في القطاع الرياضي ورسالته المجتمعية والحفاظ على العنصر البشري والإستقرار المهني والأسري وبث روح الطمأنينة في نفوس العاملين في ظل الأوضاع الحالية .
وأصدر الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي توجيهاته من خلال تعميم وجه لجميع الأندية .. مؤكدا فيه ضرورة الإلتزام بالعقود المبرمة مع جميع العاملين وعدم إتخاذ أية إجراءات خاصة بإنهاء التعاقدات قبل التنسيق المباشر مع المجلس مع الحرص على عدم المساس بالرواتب الشهرية لجميع العاملين نظرا لتحويل المخصصات الخاصة لكل نادي من قبل المجلس في الموعد المحدد دون استقطاع حتى في ظل توقف الأنشطة الرياضية والإلتزام في المنزل والعمل عن بعد.
وأضاف أن المجلس يحرص على تحقيق الإستقرار النفسي والإجتماعي لجميع العاملين في أنديته ويأتي ذلك ضمن أولوياتها ويمثل ترجمة للدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة والرعاية الكبيرة للرياضة والرياضيين وتهيئة البيئة المناسبة للجميع.
وأكد حرص المجلس على الإهتمام بالموظفين والعاملين وأهمية نشر الطمأنينة في نفوسهم وتمكينهم من أداء المهام الموكلة لهم حيث تتطلب هذه المرحلة الوقوف متحدين في ظل هذه الأزمة كون الأندية شريكا مهما في نجاحات القطاع الرياضي بمختلف مسمياته والظروف الحالية التي تمر بها الرياضة وتوقف النشاط يشكل تحديا كبيرا وعلى الجميع التحلي بالصبر والتكاتف ونشر الطمأنينة والإستقرار للجميع ومواجهة المتغيرات الحالية وعدم التأثر بها حتى زوال المسببات التي يمر بها العالم ككل.
ودعا الشيخ صقر القاسمي جميع الأندية من مجالس إدارات وموظفين وعاملين لمواصلة العمل عن بعد بكفاءة وإيجابية والإلتزام بالتوجيهات الصادرة من الجهات الرسمية حفاظا على الصحة والسلامة العامة والعمل على تنفيذ القرارات الصادرة من المجلس والحفاظ على المكتسبات والعناصر البشرية حتى تستقر الأوضاع ونعود لإستكمال مسيرة الأندية بالإمارة الباسمة بذات التميز والنجاح.

الشارقة / وام /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى